عاجل
أنت هنا: الرئيسية / أخبار الناس / استدعاء رئيس الحكومة الاسبانية كشاهد في قضية فساد
استدعاء رئيس الحكومة الاسبانية كشاهد في قضية فساد

استدعاء رئيس الحكومة الاسبانية كشاهد في قضية فساد

قال مصدر قضائي،يوم الثلاثاء، إنه سيتم استدعاء رئيس الحكومة الاسبانية، ماريانو راخوي، كشاهد في محاكمة شبكة فساد واسعة متورط فيها مسؤولون بحزبه.

وأوضح المصدر ذاته أن المحكمة الوطنية، أعلى هيئة جنائية بإسبانيا، قبلت الاستماع للسيد راخوي كشاهد في إطار المحاكمة التي تهم الفترة ما بين 1999 و2005، والتي كان يشغل حينها رئيس الحكومة الحالي منصب الأمين العام للحزب الشعبي وكان مسؤولا عن عدد من الحملات الانتخابية.

وتابع أنه لم يتم بعد تحديد موعد مثول السيد راخوي. الذي يرأس الحزب الشعبي منذ سنة 2004، والحكومة منذ 2011، مشيرا إلى أنه تم استدعاء رئيس الحكومة كشاهد في محاكمة شبكة “غورتيل”، التي انطلقت في أكتوبر 2016 والتي لا زالت متواصلة.

وبحسب ممثلي الادعاء فإن الشبكة كان يتزعمها رجل الأعمال فرانسيسكو كوريا، الذي كان يدفع رشاوى وهدايا لمسؤولين ومنتخبين مقابل منح صفقات عمومية لشركات “صديقة”، وأدت هذه القضية لاستقالة وزير الصحة، آنا ماتو، في سنة 2014، للاشتباه في استفادة زوجها السابق من هدايا الشبكة.

كما يتعين على أمين الصندوق السابق للحزب الشعبي، لويس بارسيناس، تفسير مصدر ثروته الهائلة، التي تقدر ب48 مليون أورو والموضوعة في حسابات بسويسرا، وقد اعترف في يناير أمام القضاة، بأن الحزب كان يتوفر على “موارد غير مسجلة في الحسابات الرسمية” تستعمل في “صندوق أسود” للحزب.

من جهته قال فرانسيسكو كوريا أمام المحكمة إنه إذا حصل المقاولون على صفقات “فأنهم كانوا يمنحوننا 2 إلى 3 بالمائة” من قيمة هذه الصفقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى