عاجل
أنت هنا: الرئيسية / السبور... بلا بخور / الثلاثي نيمار-مبابي-كافاني يقود باريس سان جرمان لاكتساح بايرن ميونيخ
الثلاثي نيمار-مبابي-كافاني يقود باريس سان جرمان لاكتساح بايرن ميونيخ

الثلاثي نيمار-مبابي-كافاني يقود باريس سان جرمان لاكتساح بايرن ميونيخ

بعد فوزه 5-صفر على مضيفه سلتيك الأسكتلندي قبل ثلاثة أسابيع في الجولة الأولى، حقق باريس سان جرمان فوزه الثاني في منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما اكستح بايرن ميونيخ بثلاثية نظيفة، مساء الأربعاء على ملعب “بارك دي برانس”.

وتألق الثلاثي العجيب مبابي-كافاني-نيمار إذ شكل خطرا دائما ومزعجا على دفاع ومرمى بايرن الذي ظهر بوجه هزيل قد يسرع في عملية إقالة مدربه الإيطالي كارلو أونتشيلوتي.

وما إن مرت دقيقتان سوى سجل الظهير الأيمن داني ألفيش الهدف الأول بتسديدة قوية إثر تلقيه تمريرة من نيمار. وسار الشوط الأول من المباراة باتجاه واحد، رغم أن زملاء القائد توماس مولر حاولوا تهديد مرمى أريولا في مناسبات قليلة.

وبدا نيمار في أعز أيامه بحيث أنه كان صانع ألعاب بارعا وقاد لاعبي العاصمة الفرنسية إلى احتكار الكرة والسيطرة على مجريات اللقاء، وخلق عدة فرص سانحة للتسجيل. وفي الدقيقة 22، انطلق المايسترو البرازيلي من وسط الملعب ليتخلص من المدافع الألماني كيميش إلا أن الحارس سفان ألريك استبق الأمور ورصد الكرة قبل أ ن يحولها خصمه إلى هدف.

وخمس دقائق بعد لقطة نيمار، انطلق هو وزميليه مبابي وكافانيي في هجمة مضادة أجهضها قلب الدفاع خافي مارتينيز في آخر لحظة. ولكن الخطر ظل يحوم على مرمى بايرن ميونيخ، وفي الدقيقة 32 جاء الهدف الثاني عن طريق إدينسون كافاني الذي سدد الكرة في الزاوية اليمنى لمرمى ألريك إثر تمريرة على طبق من ذهب من كليان مبابي.

وإثر لقطة مضادة ثانية في الدقيقة 37، كاد ثلاثي الهجومي المرعب أن يسجل الهدف الثالث عندما انطلق مبابي على الجهة اليمنى ليمرر الكرة لنيمار الذي مرر بدوره لكافاني، ولكن تسديدة الأخير كانت ضعيفة فاستعادها دفاع بايرن ميونيخ.

وفي الشوط الثاني، دخل كينغسلي كومان في مكان خامس رودريغيز وأرين روبن في مكان مولر، إلا أن وجه المباراة لم يتغير. وإثر لقطة ثنائية من نيمار ومبابي، انتهت الكرة عند البرازلي الذي سدد خارج المرمى (50).

ثم استغل نيمار هفوة في دفاع بايرن ليستعيد الكرة فيتقدم عند مشارف منطقة الجزاء يوسدد خارج المرمىى (53). ودقت ساعة المهاجم البرازيلي في الدقيقة 60 عندما تمكن من هز شباك الحارس الكهل ألريك (36 عاما) بعدما استفاد من نشاط رائع أداه مبابي أمام المدافعين الألمان داخل منطقة الجزاء.

وكانت تلك الضربة القاضية بالنسبة للاعبي النادي الألماني العريق، صاحب خمسة كؤوس بدوري الأبطال. فانتهت المباراة بفوز ساحق لباريس سان جرمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى