عاجل
أنت هنا: الرئيسية / الشبة... و الحرمل / الجزائر ترد على بيان المغرب المُندّد بطرد مُهاجرين سوريين صوب التراب الوطني
الجزائر ترد على بيان المغرب المُندّد بطرد مُهاجرين سوريين صوب التراب الوطني

الجزائر ترد على بيان المغرب المُندّد بطرد مُهاجرين سوريين صوب التراب الوطني

قالت وسائل إعلام جزائرية ،مساء يوم الأحد ،إن سفير المغرب استقبل بوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية لابلاغه بـ”الرفض القاطع” “لاتهامات” السلطات المغربية “الخطيرة” التي تحمل الجزائر مسؤولية دخول سوريين التراب المغربي بطريقة غير قانونية من الجزائر.

وجاء في بيان الخارجية الجزائرية ،أنه “على اثر الاتهامات التي وجهتها السلطات المغربية والتي تحمل الجزائر مسؤولية محاولة مزعومة لرعايا سوريين دخول التراب المغربي بطريقة غير قانونية من الجزائر استقبل سفير المملكة المغربية اليوم الاحد 23 أبريل 2017 بوزارة الشؤون الخارجية حيث تم ابلاغه بالرفض القاطع لهذه الادعاءات الكاذبة و التأكيد له الطابع غير المؤسس تماما لهذه الادعاءات التي لا ترمي سوى للاساءة الى الجزائر التي اتهمت بفظاظة بممارسات غريبة عن اخلاقها وتقاليد الكرم والضيافة التي تتميز بها”.

وأضاف نفس المصدر أنه تم “لفت انتباه” الطرف المغربي أن “السلطات الجزائرية المختصة لاحظت في بني ونيف (بشار) يوم 19 ابريل 2017 على الساعة الـ3 و55 دقيقة صباحا محاولة طرد نحو التراب الجزائري لثلاثة عشر شخص منهم نساء واطفال قادمين من التراب المغربي”.

وزعم بيان وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية الى أنه “إضافة الى هذه الأعمال الأحادية الطرف المتعلقة بمواطنين يفترض انهم يحملون جنسية سورية تضاف بشكل متكرر أحداث غير قانونية مماثلة تمس رعايا بلدان جنوب الصحراء الذين يتعرضون غالبا الى عمليات تحويل غير قانونية نحو التراب الجزائري”.

الى ذلك ذكرت الوزارة في هذا الصدد بأن الجزائر “لم تتخلف يوما عن واجبها في التضامن الأخوي ازاء الرعايا السوريين الذين استفاد ما لا يقل عن اربعين الف منهم من ترتيبات توفر لهم تسهيلات في مجال الاقامة و التمدرس و الاستفادة من العلاج الطبي و السكن و كذا ممارسة نشاطات تجارية” مشيرة إلى أن “نفس روح التضامن هذه تطبع نوعية الاستقبال و ظروف الاقامة التي تخصصها الجزائر للرعايا من بلدان جارة شقيقة و بلدان أخرى من القارة الافريقية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى