عاجل
أنت هنا: الرئيسية / دقات الناقوس / الحزب الحاكم في السودان يتهم “مخابرات دول” بتحريض الشعب للخروج ضد النظام
الحزب الحاكم في السودان يتهم “مخابرات دول” بتحريض الشعب للخروج ضد النظام

الحزب الحاكم في السودان يتهم “مخابرات دول” بتحريض الشعب للخروج ضد النظام

اتهم عمار باشري، أمين التعبئة السياسية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان، “مخابرات دول” بالعمل على إثارة “الخوف والهلع بين السودانيين” للخروج على النظام، وشدَّد على أنه لا تراجع عن الإصلاح الاقتصادي، رغم قسوة إجراءاته.

ومنذ مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي تشهد العاصمة الخرطوم ومدن سودانية أخرى احتجاجات شعبية، تنديداً بغلاء المعيشة وسوء الأوضاع الاقتصادية.

وقال باشري، في مقابلة مع الأناضول، إن “الإجراءات الاقتصادية كانت قاسية، ودخلت (أثرت على) كل منزل سوداني، لكن لا يوجد خيار سوى الإصلاح الاقتصادي، والمضي بالمشروع حتى نهاياته”.

وأشار إلى أن السودان “فقد ما يزيد عن 60% من إيراداته الكلية، بعد انفصال جنوب السودان (عبر استفتاء شعبي) عام 2011، وخسر 80% من نقده الأجنبي”.

ومنذ الانفصال يعاني السودان من ندرة في النقد الأجنبي؛ لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية.

وأوضح أن انفصال الجنوب “أحدث ربكة اقتصادية، لكن الحكومة استطاعت وضع المشروع الإسعافي الثلاثي (2011- 2014)، والخطة الخمسية (2014- 2019)، واستطاع المشروع الثلاثي بشكل كبير أن يكبح جماح التضخم، ويخلق كثيراً جداً من التوازن”.

وشدَّد على أن مؤسسات مثل “البنك وصندوق النقد الدوليين توقعت انهياراً كاملاً للدولة السودانية، خلال ستة أشهر بعد انفصال الجنوب، لكن بموجب هذه الإجراءات تفاجأت تلك المؤسسات بأن الدولة ما زالت متماسكة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى