عاجل
أنت هنا: الرئيسية / أخبار في صور / المفتي بوصطنيحة يصنطح محمد ولد عبد العزيز رئيس البوليساريو الأبدي

المفتي بوصطنيحة يصنطح محمد ولد عبد العزيز رئيس البوليساريو الأبدي

index

منصور ولد حبيبو: موريتانيا

نحن أهل سنقيط لم نعد نفهم تواجد محمد ولد عبد العزيز على رأس جبهة تفرقت إلى ملل و نحل منذ ثلاثين سنة… و لا أحد يرغب فيه من قبائلنا… لم نعد نعرف من ينافس الآخر بوتفليقة “بعهدتة الرابعة” أم المراكشي بعهدته العاشرة… و الحبل على الجرار

المفتي:

كما قلت يا منصور الحبل على الجرار… و كما تقولون أنتم ” مع من شفتك مع من شبهتك”… و إنما الطيور على أمثالها تقع… و الرمال تتحرك ككرسي بوتفليقة الذي سيؤول لا محالة إلى محمد ولد عبد العزيز ليقرر فوقه مصير جماعة تيندوف…

قديما قيل “شر البلية ما يضحك” و ما حصل أخيرا في مجلس الأمن من فشل ذريع لعصابة المراكشي، و تأويله في أبواقه على نجاح لأطروحته خير دليل على مستوى التمويه، و التدليس و التزوير الذي لا يرقى له تزوير غير “تزوير صناديق العهدة البوتفليقية الرابعة”…

بقاء ولد عبد العزيز جاثما على صدور أهل البوليساريو منذ ثلاثين سنة “علامة مسجلة” تحسب للديمقراطية الجزائرية تقرر مصير الشعوب و لا تستطيع تقرير مصير شعبها… محمد عبد العزيز المعروف في ساحة جامع الفنا بعبد العزيز المراكشي انتهت صلاحيته و فعاليته منذ سنين غير أن محركيه في السيرك تركوه يواصل لعبة “الشد و الجذب” لتحقير القبائل الصحراوية التي رفضت المهانة و التحقت بالوطن الأم”

مسكين هذا المراكشي… لا يستطيع تقرير مصير نفسه، محاصر، تحصى أنفاسه من طرف مخابرات بوتفليقة، يعيش نفسية صعبة جدا بعد أن اكتشفت قبائل الركيبات أنه كان وراء تصفية مؤسس البوليساريو الولي مصطفى السيد (طبقا للأوراق السرية لرئيس مخابرات الجزائر الراحل قاصدي مرباح) يخاف انتقام الركيبات… و لا يخاف الله…

استوزر زوجته… و انتدبها لتندب مصيره حول العالم… بدل أن تقرر مصيره و تنقده من الفخ الجزائري….

ننصح المراكشي باستغفار ربه، و يحمد الله الذي لا يحمد على مكروه، و يقرء سورة ياسين آلاف المرات ليعود إلى رشده، و يتوضأ و يتوجه صوب الكعبة بدل قبلة قصر المرادية..

ننصحه بالتخلص من قيود الذل، والمهانة التي تفرضها عليه الطغمة العسكرية الحاكمة في الجزائر… و التي لا يهمها إلا جيوبها و مصالحها… والصحراء مشجب تعلق عليه كل خلافاتها…

ملك المغرب كان مصيبا عندما وجه “كرسي الجزائر المتحرك” برقية تهنئة من مدينة الداخلة التي يعتبرها بوتفليقة جزء لا يتجزأ من جمهورية المراكشي الوهمية ضربة معلم لا محالة… و الفاهم يفهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى