عاجل
أنت هنا: الرئيسية / المفتي بوصنطيحة... يصنطحكم / خاص :الناقوس تغطي كل زوايا المؤامرة الجزائرية ضد المغرب في واشنطن بعد بوقطاية هاهو بولحية يكمل المهمة الوسخة الأمريكان حائرون في أمر وقاحة اللوبي الجزائري

خاص :الناقوس تغطي كل زوايا المؤامرة الجزائرية ضد المغرب في واشنطن بعد بوقطاية هاهو بولحية يكمل المهمة الوسخة الأمريكان حائرون في أمر وقاحة اللوبي الجزائري

boulahya

واشنطن مجيد المسعودي

قبيل زيارة العاهل المغربي محمد السادس إلى واشنطن الأربعاء المقبل، و لقاؤه الهام و الحاسم مع الرئيس أوباما ارتفعت وثيرة الحملة المسعورة التي تشنها الجزائر ضد المغرب و سيادته على الصحراء…

فبعد فتاوي الصادق بوقطاية الرئيس السابق للجنة الشؤون الخارجية و التعاون في برلمان بوتفليقة الصوري، هاهو خليفته في نفس المهمة المدعو ابراهيم بولحية (لاحظوا أن المصيبة انتقلت من الطوقاية إلى اللحية … و سبحان خالق هذا الكون) يرعد و يزبد و يهدد المغرب ويدعي غيرته على تقرير شعب و مقاومته لكل أشكال العداء المغربي له ولهذه “العصابة” الموجودة فوق الأراضي الجزائرية بتيندوف

بولحية هذا تجرأ أكثر و طالب المجتمع الدولي بمعاقبة المغرب على استعادته لصحرائه… كلام بولحية طويل و فارغ… كفراغ كلام زميله في “الصنعة” بوقطاية ( و ياليت الجزائر تفتح مزيدا من صالونات الحلاقة لقطع قطايات و لحيات الناطقين باسم الطغمة الغاشية الحاكمة فيها… و يبدو أن دعاء مفتي “الناقوس” بوصنطيحة استجيب لها لأن كبير مديري الشغل أعلن أمس فقط لا غير على شاشة قناة “النهار” الجزائرية و في برنامج “حوار خاص” أن هناك تعليمات بتمويل صالونات حلاقة فوق كل التراب الجزائري ومن شأن هذا الإجراء بإذن الله أن ينقص على الساحة البوتفليقية مهرجي القطايات و اللحيات و ما شابههما…

هذا للذكرى… فقط… لا غير…

أما موضوع تهريج بولحية فيدخل في إطار الحملة الجزائرية المسعورة (و هذا اللفظ جاء على لسان بولحية) للإساءة للمغرب واستدعاء الصغير و الكبير ضده، و شراء الذمم في المحافل العالمية بشيكات مفتوحة من طرف شركة النفط و الغاز الجزائرية “سوناتراك”

مراقبون في واشنطن فهموا سر الحملات الجزائرية و دناءتها و وقاحتها… و أحدهم أكد “للناقوس” أن هناك اتجاه لفتح صفحة أعضاء الكونغريس الذين “اشترت” اللوبيات النفطية ضمائرهم لعرقلة زيارة ملك المغرب إلى البيت الأبيض…

هذه اللوبيات التي يتقدمها بعض موظفي الكونغريس، و الخارجية، و المخابرات و تغديها بالمعلومات المغلوطة كيري كينيدي ومؤسستها المنحازة كليا للجانب الجزائري…

… “الناقوس”… و لفتح أعين الرأي العام على التصرفات الاستفزازية الجزائرية في أمريكا قررت وضع أربع مراقبين و محللين في مراكز قرار واشنطن حيث سنتوصل بكل جديد من البيت الأبيض، والكونغريس، و الخارجية، و الأمن القومي…

تعليق واحد

  1. انظر لوجه بوقطاية وبولحية قليل الحياء وجوه رؤساء العصابات . سماهم في وجوههم الله يحفظ

أضف رد على اسماعيل إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى