عاجل
أنت هنا: الرئيسية / السبور... بلا بخور / برشلونة يحسم لقب الدوري الإسباني ويتوج بطلا للمرة الخامسة والعشرين
برشلونة يحسم لقب الدوري الإسباني ويتوج بطلا للمرة الخامسة والعشرين

برشلونة يحسم لقب الدوري الإسباني ويتوج بطلا للمرة الخامسة والعشرين

فاز فريق برشلونة الأحد على مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 4-2 ليحسم الصراع على لقب بطل الدوري الإسباني لكرة القدم في المرحلة الخامسة والثلاثين. وسجل نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاثة من الأهداف الأربعة ليمنح الفريق الكاتالوني اللقب الـ25 في تاريخه.

وأحرز البرازيلي فيليبي كوتينيو (7) وميسي (38 و82 و85) أهدف برشلونة، ولوكاس بيريز (40) والتركي إيمري جولاق (64) هدفي ديبورتيفو لا كورونيا.

ورفع برشلونة، صاحب ثاني أفضل سجل في الليغا بعد ريال مدريد (33 لقبا)، رصيده إلى 86 نقطة متقدما بفارق 11 نقطة على مطارده أتلتيكو مدريد قبل ثلاث مراحل من نهاية البطولة.

وحسم برشلونة الذي لم يخسر أي مباراة حتى الآن (26 فوزا مقابل 8 تعادلات)، الصراع على اللقب في أول موسم تحت إشراف المدرب إرنستو فالفيردي، عمليا قبل أربع مراحل في حساب النقاط كونه يملك مباراة مؤجلة مع فياريال ستقام في 9 أيار/مايو.

وسجل ميسي هدفه الـ32 في الليغا هذا الموسم وتصدر السباق إلى جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية بعدما تقدم بفارق هدف واحد على المصري محمد صلاح الذي سجل 31 هدفا لليفربول الإنكليزي.

ونزل أندريس إنييستا الذي أعلن رحيله عن النادي في نهاية الموسم، في آخر ثلاث دقائق بدلا من الكرواتي إيفان راكيتيتش، وحمل شارة القائد في مباراته الـ671 مع الفريق الكاتالوني في الليغا (سجل 57 هدفا).

في المقابل، وقف رصيد ديبورتيفو لا كورونيا عند 28 نقطة وأصبح ثالث فريق يتأكد هبوطه إلى الدرجة الثانية بعد لاس بالماس وملقة.

الليغا طويلة وموسم استثنائي

وصرح فالفيردي بعد المباراة أن الموسم كان طويلا لكنه “استثنائي”، مضيفا “أخيرا، أشعر بالفرح لأن الليغا طويلة جدا تبدأ في آب/أغسطس في الصيف ثم يأتي الخريف والشتاء”.

وتابع “تصدرنا الترتيب في المرحلة الثانية وبقينا حتى نهاية البطولة مع بعض الهامش، واعتقد بأننا كنا الأفضل. الصعوبة الآن هي أن تستمر في تحقيق الانتصارات. سنحاول مجددا في الموسم المقبل. اللاعبون الكبار فازوا بأشياء كثيرة وأنا لست المدرب الأول الذي يحقق معهم مثل هذه الأشياء”.

وأضاف برشلونة بطولة الدوري إلى الكأس المحلية التي أحرزها للمرة الرابعة على التوالي بخماسية نظيفة في مرمى إشبيلية.

وافتتح برشلونة التسجيل في وقت مبكر بعد تمريرة خلفية من الفرنسي عثمان ديمبيلي داخل المنطقة إلى كوتينيو تابعها بيمناه قوسية عالية على يمين الحارس روبن في أعلى الزاوية (7).

وسجل بيريز هدفا لديبورتيفو بعد 10 دقائق إثر ركنية وكرة مرتدة من الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن، لكن الحكم ألغاه معتبرا أن راوول ألبنتوسا كان في موقف تسلل وحجب الرؤية عن الحارس.

وحرم روبن النجم ميسي من تسجيل الهدف الثاني بتحويل كرته من ركلة حرة حصل عليها بنفسه إلى ركنية باقتدار (30)، لكنه لم يستطع أن يمنعه من التسجيل في محاولة ثانية إثر عرضية بالمقاس من الأوروغوياني لويس سواريز تابعها بيسراه “طائرة” أصابت يد الحارس ودخلت شباكه هدفا ثانيا للفريق الكاتالوني (38).

وقلص بيريز الفارق بعد دقيقتين فقط إثر عرضية من بورخا فالي تابعها بيسراه قوية زاحفة على يمين تير شتيغن.

وفي الشوط الثاني، فوت روبن على ميسي فرصة إحراز هدف شخصي ثان وثالث لفريقه (51)، وأدرك لا كورونيا التعادل بعدما تجاوز فالي المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي وتوغل في الجهة اليمنى ثم أرسل كرة عرضية إلى الكوستاريكي سيلسو بورغيس في الجهة المقابلة أعادها الأخير إلى جولاق عند نقطة الجزاء لينهيها بدوره على يسار تير شتيغن (64).

وفشل سواريز في إضافة الهدف الثالث من مسافة قريبة بفضل تألق روبن، لكنه أعطى كرة على طبق من ذهب إلى ميسي وضعها بسهولة في الشباك هدفا ثالثا (82).

وأكمل الارجنتيني ثلاثيته الشخصية وسجل الهدف الرابع لفريقه بعد تمريرة من سواريز أيضا وانفراد بالحارس (85).

أتلتيكو يفوز خارج قواعده ويحافظ على تقدمه على جاره الريال

وتغلب أتلتيكو مدريد بصعوبة على مضيفه ديبورتيفو ألافيس 1-صفر في مباراة متكافئة.

وأهدر المهاجم فرناندو توريس ركلة جزاء أولى في الدقيقة 71 تسبب بها النيجيري مبارك واكاسو بارتكابه خطأ ضد فيتولو، ونجح الحارس الاحتياطي فرناندو باتشيكو بالتصدي لها بعد 8 دقائق من نزوله بديلا لانطونيو سيفيرا.

وشهدت المباراة شدا عصبيا دفع الحكم إلى رفع البطاقات الصفراء 10 مرات ست منها في وجه لاعبي اتلتيكو الذي طرد لاعبه الأرجنتيني أنخل كوريا لنيله اثنتين منها في الدقائق الأخيرة (90+5).

وحصل أتلتيكو على ركلة جزاء ثانية تسبب بها واكاسو نفسه ونال بطاقة صفراء، لكن أمر تنفيذها ترك للفرنسي كيفن غاميرو، بديل دييغو كوستا، ونجح في إيداعها الشباك وتحقيق الفوز للضيوف.

ولم يشارك هداف أتلتيكو الفرنسي أنطوان غريزمان في المباراة، وفضل المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني إراحته لاستثمار جهوده في لقاء إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) الخميس المقبل في مدريد بعد تعادله ذهابا مع آرسنال الإنكليزي 1-1 في لندن.

واكتفى فالنسيا الرابع بتعادل سلبي مع ضيفه إيبار فصار رصيده 67 نقطة، وتقلصت آماله في منافسة ريال مدريد (71 نقطة مع مباراة مؤجلة) على المركز الثالث.

وتعادل خيتافي بعشرة لاعبين مع ضيفه جيرونا 1-1.

وتقدم خيتافي بواسطة السنغالي أماث ندياي ديدهيو (18) قبل أن يرتكب زميله الأوروغوياني داميان سواريز خطأ عنيفا ضد مواطنه كريستيان ستواني في المنطقة المحرمة ويُطرد متسببا بركلة جزاء نفذها الأخير بنفسه مدركا التعادل ورافعا رصيده إلى 19 هدفا في البطولة (39).

وفي الشوط الثاني، فوت خورخي مولينا فرصة منح خيتافي النقاط الثلاث بعد إهدار ركلة جزاء حصل عليها إثر عرقلته من قبل برناردو إسبينوسا (58).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى