عاجل
أنت هنا: الرئيسية / دقات الناقوس / بريطانيا تصبح أكثر الدول تضررا جراء الوباء في أوروبا والثانية في العالم
بريطانيا تصبح أكثر الدول تضررا جراء الوباء في أوروبا والثانية في العالم

بريطانيا تصبح أكثر الدول تضررا جراء الوباء في أوروبا والثانية في العالم

أصبحت المملكة المتحدة الثلاثاء أول بلد أوروبي يتجاوز عتبة ثلاثين ألف وفاة بفيروس كورونا، وثاني بلد أكثر تضررا بالوباء عالميا بعد الولايات المتحدة، ما يُظهر حجم التحدي الذي يمثله رفع العزل بالنسبة إلى حكومة بوريس جونسون.

وأشارت الأرقام الأسبوعية من مختلف وكالات الإحصاء الإقليمية في البلاد إلى 32 ألفا و313 وفاة بكوفيد-19 بحسب شهادات الوفاة، في حصيلة تتجاوز الأعداد في إيطاليا.

ومن المرجّح أن تكون الحصيلة أكبر لأن هذا العدد يشمل الوفيات حتى 24 أبريل/نيسان في إنكلترا (28272) وويلز (1376) وإيرلندا الشمالية (393) وحتى 26 أبريل/نيسان في إسكتلندا (2272).

إلا أن السلطات تؤكد أن البلاد تجاوزت ذروة الوباء وتستعدّ للإعلان في الأيام المقبلة عن أولى التدابير التي ستسمح بإعادة إطلاق بعض القطاعات الاقتصادية والتأقلم مع أزمة يتوقع أن تدوم.

لكنها بدت مترددة في الوقت الحاضر في الإسراع بسلك هذا المسار محذرة من خطر حصول موجة ثانية قد تفسد كل الجهود المبذولة وترفع عدد الوفيات من جديد.

وبلغت آخر حصيلة لوزارة الصحة الاثنين والتي لا تشمل سوى الوفيات في المستشفيات ودور المسنين، 29427 وفاة من أصل 194990 إصابة مؤكدة رسميا.

وكانت المملكة المتحدة من آخر دول أوروبا التي تفشى فيها الوباء مع الإعلان عن أول وفاة لديها في الخامس من مارس/آذار. واتُهمت السلطات بأنها تأخرت في اتخاذ تدابير الوقاية إذ إنها لم تستبق الحاجة إلى الفحوص ومعدات الحماية ولم تفرض العزل على السكان إلا في 23 مارس/آذار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى