عاجل
أنت هنا: الرئيسية / أخبار الناس / حسن منهاج يستهجن حجب “نتفليكس” لبرنامجه في السعودية: أكبر دعاية لمشاهدته-
حسن منهاج يستهجن حجب “نتفليكس” لبرنامجه في السعودية: أكبر دعاية لمشاهدته-

حسن منهاج يستهجن حجب “نتفليكس” لبرنامجه في السعودية: أكبر دعاية لمشاهدته-

استهجن المعلّق السياسي والناقد الهزلي الأمريكي حسن منهاج الأربعاء استجابة نتفليكس لطلب السلطات السعودية سحب إحدى حلقات برنامجه الساخر من باقة برامجها المعروضة في السعودية لأنّه انتقد فيها الرياض.

وبحسب منصّة نتفليكس فقد اعترضت المملكة على حلقة من برنامج “باتريوت آكت” الذي يقدّمه منهاج (33 عاماً) الهندي الأصل المولود في الولايات المتحدة لأبوين مسلمين، لأنّه حمل فيها على الرياض في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول.

وأوضحت المنصّة أنّها قررت حجب الحلقة بعدما تلقّت من سلطات المملكة “طلبا قانونياً طبق الأصول، وامتثالاً منّا للقوانين المحلية”.

والأربعاء سخر منهاج من طلب المملكة من نتفليكس حجب حلقته في الوقت الذي كان لا يزال ممكناً لأيّ كان في السعودية والعالم أجمع مشاهدتها على موقع يوتيوب.

وقال الناقد الهزلي في تغريدة على تويتر: “من الواضح أنّ أفضل طريقة لمنع الناس من مشاهدة شيء ما هو سحبه وتحويله إلى أحد أكثر المواضيع تداولاً عبر الإنترنت ثم تركه على يوتيوب”.

وفي الحلقة التي أثارت غضب المملكة ينتقد منهاج بالخصوص ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، كما ينتقد الحملة العسكرية التي تقودها الرياض في اليمن.

ومشاهدة الحلقة متاحة على يوتيوب منذ تشرين الأول/ أكتوبر بما في ذلك من داخل المملكة، وهو أمر لم يتغيّر الأربعاء.

وبحسب بيانات موقع “سوشال بليد” فإنّ صفحة برنامج “باتريوت آكت” على يوتيوب تمّت زيارتها منذ تشرين الأول/ أكتوبر 9,1 مليون مرة بينها 200 ألف مرة خلال نهار الأربعاء لوحده.

وفي تغريدته على تويتر دعا منهاج إلى إيلاء الأهمية للأزمة الإنسانية في اليمن، وقال: “دعونا لا ننسى أنّ أكبر أزمة إنسانية في العالم تحدث حالياً في اليمن”، داعياً إلى تقديم تبرّعات إلى “لجنة الإنقاذ الدولية”، المنظمة الإنسانية التي تقدّم مساعدات للمنكوبين في البلد الغارق في الحرب.

وبحسب صحيفة “فاينانشل تايمز” البريطانية فإنّ نتفليكس حجبت الحلقة بعدما أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية أنّها تخرق قوانين المملكة المتعلّقة بالجرائم الإلكترونية.

وصنّفت منظمة “مراسلون بلا حدود” السعودية في المرتبة 169 في دليلها لحرية الصحافة في 180 دولة الصادر في تشرين الأول/ أكتوبر، معتبرة أنّ مرتبتها “ستتراجع أكثر على الأرجح في دليل 2019 بسبب خطورة العنف والتجاوزات على أنواعها بحق الصحافيين”.

ومنهاج من الهزليين المعروفين في الولايات المتحدة وبدأ بث برنامجه الجديد “باتريوت آكت” في تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

العفو الدولية تنتقد الرياض

وواجهت “نتفليكس” انتقادات على خلفية هذا الحجب، ومن بين المنتقدين منظمة العفو الدولية (أمنستي) التي قالت إن منصة الأفلام والبرامج “بإذعانها لمطالب السلطات السعودية تعرّض نفسها لشبهة تسهيل سياسة المملكة التي لا تتسامح مع حرية التعبير، وتعين السلطات على إنكار حقوق الشعب في الوصول إلى المعلومات بحرية”.

وقالت العفو الدولية: “رقابة المملكة العربية السعودية على نتفليكس باستخدام قانون مكافحة جرائم الإنترنت ليست بالأمر المفاجئ، وهو دليل إضافي على حملة قمع صارمة ضد حرية التعبير في المملكة”.

ولم تصدر السلطات السعودية أي تعليق على هذه الخطوة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى