عاجل
أنت هنا: الرئيسية / السبور... بلا بخور / دوري أبطال أفريقيا: الوداد البيضاوي يستقبل الترجي التونسي في ذهاب الدور النهائي
دوري أبطال أفريقيا: الوداد البيضاوي يستقبل الترجي التونسي في ذهاب الدور النهائي

دوري أبطال أفريقيا: الوداد البيضاوي يستقبل الترجي التونسي في ذهاب الدور النهائي

يأمل المدرب التونسي فوزي البنزرتي ومواطنه معين الشعباني في وضع اليد على لقب مسابقة دوري أبطال أفريقيا في كرة القدم عندما يقود الأول الوداد البيضاوي (المغربي) بطل 2017 والثاني الترجي الرياضي التونسي بطل 2018 الجمعة في ذهاب الدور النهائي في الرباط.

ويخوض الفريقان المباراة تحت تهديد غياب أكثر من نجم في صفوفهما عن مباراة الإياب بسبب الإيقاف، كون 5 لاعبين من الوداد (حارس المرمى رضا التكناوتي وأشرف داري ومحمد أوناجم وصلاح الدين السعيدي وزهير المترجي) و7 من الترجي (معز بن شريفية ورامي الجريدي وشمس الدين الذوادي وغيلان الشعلاني وفوسيني كوليبالي وطه ياسين الخنيسي وأنيس البدري) سيحرمون في التواجد في رادس في حال حصولهم على إنذارات في الرباط.

ويسعى الوداد البيضاوي إلى لقبه الثالث في رابع نهائي في تاريخه بعد تتويجه عامي 1992 و2017، والترجي للقبه الرابع في ثامن نهائي في المسابقة بعد تتويجه أعوام 1994 و2011 و2018.

وعمل البنزرتي (60 عاما) والشعباني (37 عاما) معا في صفوف الترجي مرتين، الأولى عندما كان الأول مدربا عام 2003 وأحرز اللقب بتشكيلة ضمت الشعباني كلاعب، والثانية عندما كان الأول مدربا والثاني مساعدا له عام 2017 وتوجا أيضا شراكتهما بلقب الدوري المحلي والبطولة العربية.

ويسعى الوداد إلى الثأر من الترجي الذي حرمه من لقب 2011 وتحقيق فوزه الأول على الفريق التونسي في المسابقة القارية العريقة في خامس مباراة بينهما بعدما تعادلا ثلاث مرات وخسر مرة واحدة في إياب الدور النهائي صفر-1 في رادس، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق التونسي الذي لم يخسر أي مباراة في المسابقة هذا الموسم.

وقد التقى الفريقان عام 1998 في نصف نهائي كأس الكؤوس الأفريقية التي أدمجت لاحقا مع كأس الاتحاد، ففاز الترجي 4-1 ذهابا في تونس وخسر صفر-2 إيابا في الدار البيضاء في طريقه إلى الدور النهائي الذي حسمه لصالحه على حساب بريميريو دي أغوستو الأنغولي (3-1 ذهابا و1-1 إيابا).

الوداد البيضاوي كان يأمل في استضافة الدور النهائي على ملعبه “محمد الخامس” في الدار البيضاء لضمان دعم جماهيري كبير، بيد أن المسؤولين عن الملعب أكدوا عدم جاهزيته بسبب عدم انتهاء أشغال الصيانة التي يشهدها منذ فترة طويلة على أمل استضافة منافسات دورة الألعاب الأفريقية التي ينظمها المغرب الصيف المقبل.

وهي المرة الثالثة تواليا يكون فيها الدور النهائي عربيا بعد تتويج الوداد والترجي على حساب الأهلي المصري في النسختين الأخيرتين.

ويقام إياب الدور النهائي في 31 أيار/مايو على الملعب الأولمبي رادس ضواحي العاصمة تونس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى