عاجل
أنت هنا: الرئيسية / دقات الناقوس / قضية درابور رمال المغربية
قضية درابور رمال المغربية

قضية درابور رمال المغربية

 

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=25906

 

القنيطرة-  زهير جبر-  “فريق عمل عرب تايمز”

بعد الضجة الكبيرة التي أحدثها “الحكم القراقوشي ” الفريد من نوعه الصادر عن المحكمة التجارية في الرباط  لصالح “خمارة” ضد شركة مواطنة عملاقة مجاورة لمسجد يؤمه عشرات المآت من المؤمنين يوميا … يتفاعل الرأي العام المغربي و الدولي مع سلبيات هذا القرار الغريب على الاستثمار العربي و الأجنبي في المغرب… و لهذا ارتأت “عرب تايمز” عبر فريق تحقيقها في عين المكان أن تعري هذه الفضيحة و تساهم في كشف الوجه الخبيث لمافيا مهربي الرمال و الأموال و منظفيها عبر قنوات اجرامية تجد من يحميها داخل اجهزة مؤسساتية كشفها عاهل المغرب في خطابه الجريء و المعبر لعيد العرش الاخير.

صاحب البار “الأندلسية بشاطئ المهدية الذي صدر لصالحه الحكم القراقوشي الفريد و اسمه “مديورات” و هو اسم على مسمى , بأن “التدويرة” في المغرب تعني “الرشوة” و “مديورات” عطاء الرشاوي…أي أنه سخي برشاويه لشراء الذمم…

هذا “المديورات” احتفل أمام كاميرا “عرب تايمز” بتدشين سيارة فخمة جديدة تبرع له بها مهربو الرمال و الأموال حسب نادل يعمل في الخمارة

و هذا الشخص الذي لم يدفع مستحقات الملك البحري الذي يحتله في نطاق “اقتصاد الريع” منذ سنوات ، ولم يخرجو و لو”مليما” للضرائب، هو من “وهبه” الحكم القراقوشي 500 ألف درهم أكثر من 50 ألف دولار كتعويض عن  ضرر خيالي ، وخبرة مدفوعة الثمن و تدخلات  مرتادي البار في المحاكم و الإدارات العمومية الغيورين على راحة أهل “الكأس و الطاس” كما يسمونهم في المغرب.

… هذا المديورات و لسخرية القدر يوم تدشين سيارته الفخمة الجديدة تلقى مذكرة بحث و توقيف في حق ابنه و شريكه سمير الهارب من وجه العدالة الى اسبانيا… و يتابع هذا الشبل من ذاك الأسد “بالسرقة الموصوفة” في ميناء الدار البيضاء ، حيث كان يهرب لوالده أيضا كميات  ضخمة من الكحول المستورد …  “عائلة محترمة” فعلا (ميلود و سمير) لا تخاف لا خالقا ولا قانونا… ما دام أهل القانون يؤمون البار جهار… و أهل الله يتجهون إلى الخالق في مسجد يدنسه السكارى دون خوف أو  وجل… و سمير الابن هارب إلى اسبانيا يتواطؤ مع والده ميلود.

و لمعلوماتكم فإن شركة “درابور- رمال” التي تواجه هذه الحملة الشرسة أوقفت جل عملياتها مؤقتا حتى تبث المحاكم و الإدارات في هذه العراقيل المافيوزية …

و يطلع الرأي العام على مصير 500 إلى 800 مهندس و عامل قد تضطر الشركة لتسريحهم خدمة لعيون  البار و أهل البار من قانونيين ومهربين و منظمي أموال إجرامية ، و شردمة  من “اليساريين” الانتهازيين الذين “يفتون” في أمور البحر و السمك و ما جاورهما… و قد أعلنت عشرات الجمعيات تضامنها مع شركة “درابور- رمال” العملاقة و نقلت المعركة إلى الدوائر الرسمية التي تتلكؤ في احترام الاتفاقية الرسمية المبرمة مع الشركة منذ خوصصتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى