عاجل
أنت هنا: الرئيسية / لا حولا: في دارنا... مخبر / مظاهرات السودان: امنستي لديها “تقارير موثوق بها” عن مقتل 37 محتجا وترقب لإضراب عام
مظاهرات السودان: امنستي لديها “تقارير موثوق بها” عن مقتل 37 محتجا وترقب لإضراب عام

مظاهرات السودان: امنستي لديها “تقارير موثوق بها” عن مقتل 37 محتجا وترقب لإضراب عام

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إنها تلقت “تقارير موثوق بها” تفيد بأن قوات الأمن السودانية أطلقت النار على المحتجين وقتلت 37 شخصا منهم في ملاحقتها للمتظاهرين، الذين يؤرقون البلاد.

ويأتي تعليق أمنستي وسط حالة من الترقب تسود السودان لبدء إضراب عام الثلاثاء، ودعوات إلى استقالة الرئيس عمر البشير، وتشكيل حكومة انتقالية.

وقد هزت الاحتجاجات المعارضة للحكومة البلاد منذ الأربعاء بعد أن ضاعفت الحكومة أسعار الخبز ثلاثة أضعاف.

وتقول السلطات السودانية إن ثمانية أشخاص فقط قتلوا في الاضطرابات، لكن زعيم المعارضة الرئيسية في السودان، صادق المهدي، قال السبت إن عدد القتلى بلغ 22 شخصا.

وقالت أمنستي في بيان صدر في وقت متأخر الاثنين إن “تقارير ذات مصداقية تفيد بأن 37 محتجا قتلوا في إطلاق قوات الأمن النار عليهم خلال خمسة أيام من المظاهرات المناوئة للحكومة”.
وقالت سارة جاكسون، مديرة قسم شرق إفريقيا في المنظمة، إن قوات الأمن السودانية “تستخدم قوة مميتة بلا تمييز ضد محتجين عزل، وهذا أمر مزعج للغاية”.

ولم يصدر أي رد عن الحكومة السودانية على ما قالته أمنستي حتى الآن.

كيف كان رد البشير؟

ويأتي هذا قبل أقل من يوم على تعهد البشير بـ”إصلاحات حقيقية” لتحسيين حياة المواطنين.
وفي تعليقه الأول منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة قبل نحو أسبوع، حذر البشير من الاستجابة لما قال إنه “محاولات زرع الإحباط”.

وقد أضرب الأطباء أمس الاثنين في اليوم السادس للاحتجاجات التي أشعلها الغضب إزاء ارتفاع أسعار سلع أساسية كالخبز والوقود.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعة من مشجعي كرة القدم الذين حاولوا التظاهر ضد البشير بعد مغادرة مباراة في الخرطوم.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن البشير التقى بقادة الأجهزة الأمنية لمتابعة الأوضاع في البلاد مع استمرار الاحتجاجات.

وكانت السلطات قد طبقت عددا من إجراءات الطوارئ وحظرت التجول في عدد من الولايات بسبب المظاهرات.

وتتهم الحكومة “متسللين” في المظاهرات بالتحريض على أعمال العنف والتخريب.

وينظر إلى الحراك الذي يشهده السودان على أنه التحدي الشعبي الأكبر لسلطة الرئيس عمر البشير منذ بلوغه سدة الحكم قبل 29 عاما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى